الجمعية شريك استراتيجي في برنامج التأهيل للتأشيرات السياحية

تشارك الجمعية السعودية للسفر والسياحة ضمن فريق العمل الخاص بالتأهيل للتأشيرات السياحية بالمملكة والذي تنضمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ويضم مختلف القطاعات الحكومية ذات العلاقة .

وتأتي مشاركة الجمعية ضمن هذا الفريق تتويجا لدورها في تأهيل وتدريب العاملين في القطاع السياحي باعتبارها القناة الرسمية بين كلا من القطاع الحكومي والخاص في هذا المجال ، وتهدف الجمعية إلى أن تكون على قدر الثقة الممنوحة لها في إشراكها بهذا الملف الهام والذي يعتبر بداية الانطلاقة الحقيقية للتنمية السياحية المستدامة والتي تعتبر أحد ابرز مقومات رؤية المملكة ٢٠٣٠ وأحد مستهدفات برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ بعد أن أعلنت المملكة عن تطوير العديد من المشاريع السياحية العملاقة كنيوم ومشروع البحر الاحمر وبوابة الدرعية ليكون هذا البرنامج نقطة البداية التي عبر عنها معالي رئيس الهيئة العامة للسياحة والتي ستفتح ابواب المملكة على العالم لزيارتها والتعرف على تنوعها الثقافي والحضاري والجغرافي وما تتمتع به من مخزون كبير على خارطة التراث العالمي.

 ويضم هذا الفريق والذي تمت تسميته بقادة التغيير ممثلين عن كافة القطاعات التي تلتقي بشكل مباشر مع السائح والزائر للمملكة كهيئة الطيران المدني ومختلف الاجهزة العسكرية ووزارة التعليم وهيئة السياحة والتراث ومطارات المملكة بالاضافة إلى الجمعيات السياحية كجمعية الارشاد السياحي والايواء الفندقي.

تجدر الاشارة إلى أن الجمعية السعودية للسفر والسياحة يقع على عاتقها دور كبير جدا في هذا الملف كونها تحتضن جميع شركات السفر والسياحة بالمملكة وشركات تنظيم الرحلات كأعضاء لديها وتؤدي دور حيوي في التنسيق بين الهيئة العامة للسياحة والقطاع الخاص في مختلف البرامج والانشطة والقرارات التي تهم العمل السياحي بالمملكة.