آلية العمل

الدعم
من أين نستمد قوتنا، وكيف نحصل على الدعم للاستمرار

تؤمن الجمعية والقائمون عليها، أن من أهم مقومات النجاح هو قدرة الجمعية على الحصول على الدعم المناسب، الذي يخولها ويؤهلها للقيام بأعمالها كما ينبغي وأيضا كما هو مخطط له. إن فكرة الدعم لا تتوقف عند التأييد فقط، ولكن الفكرة بالتأكيد تتجاوز ذلك إلى المشاركة، والحوار، والنقاش، وتبادل الأفكار، والمقترحات، بل الاختلاف وتحدي الأفكار أيضاً.

إن هذه الطريقة من التفكير هي ما نعتقد في الجمعية السعودية للسفر والسياحة أنه كفيل، بجعل الدعم الذي نتلقاه دعما نوعيا ذا أثر إيجابي، يمنحنا الفرصة ليكون غدنا أفضل من يومنا.

وبكل الفخر فإن الجمعية تقدر كامل الدعم الذي تقدمانه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية. وتؤكد الجمعية أن هذا الدعم هو التكامل الحقيقي الذي نتطلع إليه، وهو ما يحفزنا أكثر لبذل المزيد، ليكون قطاع السفر والسياحة في السعودية من القطاعات المميزة والناضجة والنوعية أيضاً.